القائمة الرئيسية

الصفحات

متحف حلب الوطني

 

متحف حلب الوطني "


يعتبر متحف حلب الوطني من أحد المتاحف الهامة في سوريا الذي أقيم عام 1931 في مدينة حلب ويضم العديد من الآثار الهامة لحلب وسوريا أجمع.

اتخذ متحف حلب لأول مرة قصر عثماني وعندما ضاق ذلك البناء بآثار المتحف قررت سلطات الآثار بناء متحف جديد يليق بمكانة تلك الآثار وعظمتها فتقرر هدم مقره القديم وبناء متحف جديد وحديث وكان ذلك عام 1966 يتميز المتحف عن غيره من المتاحف بأن كل الآثار فيه سورية وذلك عكس المتاحف الأخرى التي تضم تحف من كل أنحاء العالن وتثبت معروضاته القيمة الحضارية له ويقع قرب فندق بارون عند برج ساعة باب الفرج.


يتألف المتحف من أربع أجنحة وهي كالآتي :


•جناح الآثار السورية القديمة التي تعود إلى ما قبل التاريخ (الشرق القديم)


•جناح الآثار القديمة.


•جناح الآثار العربية والإسلامية.


•جناح الفن الحديث.


1)قسم الآثار السورية القديمة :


يبلغ عدد القطع المعروضة فيها 20000 قطعة مرتبة في خزائن زودت كل خزينة بشرح  وافي عن الآثار باللغتين العربية والإنكليزية ومقسمة حسي المناطق كالآتي :


آثار مملكة ماري، آثار حماة، آثار رأس الشمرة وآثار إيبلا وآثار تل حلب وآثار أرسلان طاش وتل حاجب وآثار تل أحمر وآثار تل الخويرة و تل حلف وآثار الحسكة والخابور والرقة .


2) قسم الآثار القديمة:

 

تعرض الآثار فيه حسب التسلسل الزمني أي الآثار اليونانية ثم الرومانية والبيزنطية  ويبلغ عدد تلك القطع (6000) قطعة وتضم قطع مثل الأواني الفخارية السرج الفخارية القطع البرونزية والزجاج والنقود .


3)قسم الآثار العربية والإسلامية :

 يضم 525 قطعة منها 225 قطع نقدية كما يضم جرار وكتابات وأواني فخارية وزجاجيه من الفترات العربية الإسلامية المختلفة  وبعض المخطوطات والمسكوكات العربية الإسلامية ويوجد فيه قاعة تضم سقف بزخرفتة وكتاباته النادرة و بعض قطع السجاد القديم.


4) قسم الفن الحديث :


ويضم لوحات وتماثيل هامة لفناني حلب والقطر مثل فتحي محمد وفاتح المدرس ولؤي كيالي وهناك فسيفساء صرين تعود للقرن السادس ميلادي 


وأخيراً من الجدير الذكر أن للمتحف باحتان الأولى داخلية وتضم بعض التماثيل المصنوعة من البازلت بالإضافة إلى التماثيل الرومانية وقطع فسيفسائية تعود للقرن الثالث ميلاد تعرض فيها مشاهد عديدة الصيد والثانية هي الباحة الخارجية تضم قطعا أمن مختلف العصور  طمنها الآشورية والرومانية والبيزنطية والعربية الإسلامية ومنها  الحجر المصنوع من البازلت الذي يمثل رجلين بحالة حركة حول القمر والشمس .


واليوم وبعد تعرض المتحف للكثير من الأضرار بسبب الحرب التي شنت على البلد من كل جانب وإغلاقة يعيد المتحف بناء نفسه والصمود والافتتاح من جديد .

تعليقات